وزير النفط يحذر من كارثة بيئية وشيكة في البحر الأحمر ويحمل العدوان المسؤولية

[06/مايو/2017]
 
 
 
 حذر وزير النفط والمعادن ذياب محسن بن معيلي من كارثة بيئية وشيكة في البحر الأحمر جراء حدوث تسرب نفطي من الخزان العائم صافر هي الأكبر على مستوى المنطقة.

وحمل وزير النفط والمعادن تحالف العدوان السعودي الأمريكي المسؤولية الكاملة عن حدوث التسرب النفطي من خزان صافر العائم بميناء رأس عيسى النفطي بمحافظة الحديدة الذي يحمل أكثر من مليون برميل نفط خام.

وأشار الوزير ذياب بن معيلي في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) إلى أن تحالف العدوان لم يسمح بتصدير كمية النفط التي في الخزان العائم صافر ومنع تزويد السفينة صافر بمادة المازوت اللازمة لتشغيلها وصيانتها لحمايتها من التآكل والتلف.

ودعا الأمم المتحدة والمنظمات المعنية بالبيئة إلى التدخل للسماح بتصدير شحنة النفط الموجودة في الخزان العائم صافر وإعادة تشغيل السفينة وصيانتها لتفادي أكبر كارثة تسرب نفطي.

وقال " نعول على الأمم المتحدة القيام بدور كبير في هذا الجانب والاستجابة لنداءاتنا المتكررة تفاديا لانفجار الخزان العائم والذي سيكون له آثار كارثية على الجميع".

وبين وزير النفط والمعادن أن الخزان العائم الذي توقف عن العمل منذ بدء العدوان يحتاج إلى صيانة دورية سنويا لحمايته من التلف.. لافتا إلى أن العدوان منع وصول مادة المازوت لتشغيل السفينة صافر ومنع إجراء أعمال صيانة لها وهو ما يهدد بوقوع كارثة بيئة وشيكة.

كما دعا الوزير بن معيلي الأمم المتحدة إلى العمل على تسهيل انسياب المشتقات النفطية وإيقاف إستهداف الموانئ والمنشآت النفطية.. مؤكدا أن الإستمرار في استهداف هذا القطاع أو منع وصول المشتقات النفطية واستهداف الموانئ جريمة تتنافى مع كل الأعراف والقوانين الدولية.


عدد القراءات : 7504

شاهد: 

  وما النصر الا من عند الله
   المشاهدة   : 844
   المدة   : دقيقة
  وما النصر الا من عند الله
   المشاهدة   : 658
   المدة   : دقيقة
  وما النصر الا من عند الله
   المشاهدة   : 654
   المدة   : دقيقة

المكتبة المرئية

المكتبة المرئية